هل أصيب طفلك بقمل الرأس؟ هذه طرق الوقاية والعلاج

تشتكي الكثير من الأمهات من تطفل قمل الرأس على أطفالهن، إنها طفيليات تتواجد في رأس الطفل وتتغذى على دمه، وخاصة في مرحلة ما قبل المدرسة أو مرحلة التعليم، ونسبة إصابة الإناث بالقمل أكثر من الذكور.

تعرض عليك « سلطانة » طرق الوقاية و العلاج من قمل الرأس:

كيف يمكن أن تصاب طفلتك بعدوى القمل؟

يمكن ذلك عن طريق الاتصال بطفلة أخرى مصابة بالقمل و ذلك يا إما أثناء اللعب أو بالمدرسة. أو بارتداء ملابسها، مثل القبعة والإيشارب وغيرها من الملابس. أوباستخدام مشطها، أو عن طريق النوم مكانها.

كيف يمكن تشخيص إصابة طفلتك بقمل الرأس؟

عن طريق النظر بدقة بفروة رأس طفلتك وشعرها، والبحث عن بيض القمل «الصئبان» أو القمل الصغير أو القمل البالغ، ويصعب ذلك لأن القمل الصغير أو البالغ يتحرك سريعاً، ويختفى ما بين الشعر عند تحريك أصابعك فى شعر ابنتك، لكن من الأسهل البحث عن بيض القمل وهو بيضاوي ولونه أصفر أو أبيض وملتصق بفروة الرأس، وإذا وجد بيض القمل على الشعر بعيد عن الفروة، فهذا دليل على أن العدوى حدثت منذ فترة، وإذا لم تستطيعي الكشف عن وجود عدوى، فعليكِ بالرجوع للطبيب.

كيف يتم علاج العدوى بقمل الرأس؟

لابد من معالجة الشخص المصاب وباقي أفراد أسرته، مع تنظيف البيت جيداً، وتكون خطوات العلاج كالتالي:

  • إزالة جميع الملابس ومفروشات المنزل وغسلها بالماء الساخن لمدة 20 دقيقة على الأقل.
  • استخدام دواء لقتل القمل «يباع بالصيدليات»، ويلاحظ عدم وضع أي كريمات أو زيوت على الشعر قبل وضع الدواء، حتى لا يكون عازل ويترك الدواء على الشعر لمدة يوم أو يومين دون غسل الشعر، ثم يمشط الشعر بمشط ضيق لإزالة القمل الميت، وإذا وجد بعض القمل حي ستجديه يتحرك ببطء، يمكن أيضا إزالته بالتمشيط، ويمكنك تكرار وضع العلاج كل ثلاثة أيام لمدة أسبوعين أو ثلاثة.

إذا كانت طفلتك عمرها أقل من سنتين ولديها عدوى بالقمل، فننصحك بألا تستخدمي أي أدوية لقتل القمل من تلقاء نفسك، ولكن عليكِ الرجوع للطبيب.

مشاركة