شبكة "تمكين وحقوق" تنظم قافلة لصالح النساء في وضعية صعبة

تنظم شبكة "تمكين وحقوق" قافلة وطنية لتحسين فرص وصول المرأة في ظروف صعبة للأنشطة المدرة للدخل وذلك من 2 إلى 10 أبريل في إطار الحملة الكبرى "الكل رابح" تحت إشراف منظمة البحث عن أرضية مشتركة بالمغرب.وفقا لبلاغ توصلت سلطانة بنسخته منه.

وجاء في البلاغ أن القافلة جاءت لتشجيع النساء في الوضعيات الصعبة "الأرامل، والمطلقات، والمعاقات، والأمهات العازبات، والمهاجرات،و تشمل القافلة أنشطة للنساء لتوعية ودعم الأنشطة المدرة للدخل. وسوف تبدأ من وزان عبورا من مدن فاس، أزرو، الرباط، الدار البيضاء مراكش و أكادير قبل أن تتوقف في العيون.

وأكد البلاغ على أن القافلة لديها هدف ذو شقين يتكون من التحسيس حول إنشاء وتسيير الأنشطة المدرة للدخل و الاستماع وإحصاء مختلف العقبات التي تواجهها النساء بالخصوص في وضعية صعبة في نفس هذا السياق، وسيتم توفير الأنشطة التعليمية من قبل مكتب تنمية التعاون، مغرب التسويق، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وعلماء دين و سوسيولوجيا تحت إشراف أعضاء "ائتلاف تمكين وحقوق" و"منظمة البحث عن أرضية مشتركة".

وتجدر الإشارة إلى أن القافلة تتأتي في إطار البرنامج الذي بدأته منظمة البحث عن أرضية مشتركة لتعزيز التمكين الاجتماعي والاقتصادي للمرأة في المغرب الممول من مبادرة الشراكة الشرق أوسطية، والتي أسفرت على وجه الخصوص في بناء وتعزيز قدرات الجمعيات والتعاونيات ومؤسسات المجتمع المدني العاملة من أجل تحسين فرص حصول المرأة على الأنشطة المدرة للدخل.

مشاركة