خمسة عادات دربي نفسك عليها إن كنت ترغبين في النجاح

لطالما شكلت العادات التي يقوم الإنسان بها بشكل يومي شخصيته، وحددت نمط حياته، وطريقة تفكيره، لذا فلا عجب إن وجدنا أن الخبراء أجمعوا بأن للعادات لها تأثير مباشرا على الشخص، فهناك عادات إن داومتي على فعلها فستكون سببا من بين أسباب أخرى في نجاحك، وعادات أخرى يمكن أن تكون سبب مباشرا في فشلك، وفي هذا الموضوع قمنا بجمع أكثر خمس عادات اتفق الخبراء بأنها تجعلك أكثر نجاحا

1- الاستيقاظ مبكرا

أجمع الخبراء أن الاستيقاظ باكرا هو من بين أهم أسباب التي اتفق عليها الناجحون، مثل بيل جيتس، مارك زوكربيرغ، ستيف جوبز، وغيرهم، ففي استفتاء شمل أهم عشرين مديراً تنفيذياً في العالم، أكد أكثر من 90% منهم أنهم يستيقظون قبل السادسة صباحاً.

والسبب يرجع على حسب الخبراء إلا أن الإنتاجية في الصباح بسبب قلة مصادر الإلهاء (لا يستعمل أحد "فيسبوك" أو "تويتر" في أوقات مماثلة). نتيجة لذلك، قد تنجز الكثير من الأعمال قبل أن يبدأ النهار فعلاً. وتخيّل ما تستطيع فعله مع ساعتين إضافيتين يومياً.

2- المطالعة اليومية

هناك اتفاق بين أغلب الخبراء بأن المطالعة اليومية تعتبر الطريقة الأكثر أهمية لتطوير النفس، وتحسين المعارف، وبترسيخ هذه العادة بشكل يومي سترتقي بنفسك إلى عالم الناجحين، بغض النظر عن الفوائد الكبيرة للمطالعة ، فالقراءة يومياً تساعد في خفض التوتر وتحسين الذاكرة. وكشفت إحدى الدراسات، أن القراءة لأقل من ستة دقائق يومياً، يمكنها أن تقلل من مستويات التوتر بنسبة تصل إلى 68٪.

3- المشي اليومي

إلى جانب الفوائد الصحية الكبيرة للمشي، فإن أغلب المدراء التنفيذيون لأكبر الشركات حول العالم ينصحون ببرمجة ساعة مشي يوميا على الأقل، فالمشي يساعد على الحفاظ على صفاء الذهن والتركيز على الأهداف، بالإضافة إلى أنه وسيلة ناجحة للاسترخاء بعد يوم متعب، وحسب إحدى الدارسات فالمشي يساعد على الإبداع، فعندما تمشي، وعقلك لا يعمل بنفس القدر من الصرامة، فذلك "يفتح التدفق الحر للأفكار." حتى إذا كنت أمام مشكلة صعبة لست قادراً على حلها، ربما كل ما تحتاجه هي نزهة ليلية للوصول إلى الكمال، والحل الإبداعي.

4- دعم الآخرين

أحد أهم القواعد التي يتفق عليها الناجحون، بأن النجاح هو وصفة يمكن تحقيقيها إن ساهمت في نجاح الآخرين، ويعملون بقاعدة "رابح-رابح"، فيعتبرون أن نجاحهم مقترن بنجاح الآخرين، لذلك تراهم دائما ما يساهمون بالتبرع بأموالهم أو التطوع بخبراتهم في دعم الآخرين وخلق تجارب ناجحة.

5- إدارة الوقت والخطة

اتفق العديد من الخبراء بأن رجال الأعمال الناجحون يتحلّون بميزة مهمة جدا وهي إدارة الوقت، وامتلاك خطة واضحة عن أهدافهم، وهذه الخطة غالبا ما تثم بطريقة بسيطة جدا، عبر وضع مهام مباشرة يودون تحقيقها في اليوم التالي. وبهذه الطريقة، يمكنهم الاستيقاظ صباحا، وهدفهم واضح ومهمهم لهذا اليوم مسطرة، فإن راقبتهم وهم يقومون بأعمالهم اليومية سترى أنهم يعلمون ماذا يريدون، وأين يريدون الذهاب، ويضعون الخطة على ورق، ولديهم أهداف قصيرة وبعيدة المدى.

لديهم "سبب أسمى" لحياتهم، ويسعون وراءه كلّ يوم، ويميِّزهم شغفهم لأهدافهم، ونظرهم دائماً يكون للأعلى، والأهمّ من ذلك، أنه هدف شخصيّ وليس لأحد آخر. فلا مكان للكسل أو التأجيل، بل هم في حركة دائمة.

لا شك بأن اكتساب عادات جديدة والتخلص من العادات القديمة يعتبره العديد منا صعبا ويحتاج لوقت طويل، لذلك لا تتعب نفسك في التفكير بالصعوبات، فقط إبدأ وستنجح، وتذكر دائما أن العادات تطور وتكتسب، ولا شيء صعب، وطريق النجاح متاح للجميع.

مشاركة