لماذا قد يتسبب النوم على البطن بالموت المفاجئ عند الأطفال؟

يفضل الأطفال الرضع النوم على بطونهم، ما يشكل خطرا على حياتهم من الإصابة بالموت المفاجئ الناجم عن الاختناق، لذا يتطلب من الأمهات مزيدا من الحرص والمتابعة طوال ساعات النوم.

ويوصي "فيرن هاوك" خبير متلازمة الموت المفاجئ للرضع، بالحرص على وضع الأطفال على الظهر عند النوم منذ ولادتهم وحتى العام الأول، لتجنب مخاطر الموت المفاجئ الناجم عن الاختناق.

لذا ينصح "فيرن" الأمهات بتدريب أطفالهن على النوم الصحيح منذ الشهور الأولى من ولادتهم،  والتعرف على أوضاع النوم الصحية للأطفال خصوصا الرضع للحفاظ على حياتهم.

وتشكل خطورة النوم على البطن عند الأطفال من 1-4 شهور ويقل الخطر تدريجيا مع بلوغهم العام، حينها يمكن للطفل من التقلّب والتحكم برأسه ورقبته ويتمكن من الدوران.

لذا سلطانة تقدم لك تدابير ونصائح اتبعيها لحماية طفلك من الاختناق، وتكوني مرتاحة البال عند نومه:

  1.  تأكدي من أن غطاء الفراش ثابت وطبقة واحدة فقط، ولا داعي لوجود أكثر من ملاءة أو بطانية.
  2. تجنبي تماما وضع الدمى والألعاب بجوار طفلك أثناء النوم.
  3.   لا تضعي الوسائد بجوار الطفل أو أسفل رأسه، لضمان عدم الاختناق وإضعاف فقرات الرقبة.
  4. تأكدي من وجود وسيلة لتهوية الغرفة حتى في الليالي الباردة، ولا ترفعي درجة حرارة الغرفة.
  5. لا تسمحي بالتدخين بجوار طفلك ولا بالنوم في غرفة كان يدخن فيها أحدهم ولو قبل ساعات.
  6. لا يجب على الطفل أن يتغطى بأغطية متعددة أو أن ينام فوق سطح مرن.

وهذا لا يعني مطلقا أن النوم على الظهر أفضل للأطفال، لأنه قد يؤدي إلى التعرض لبعض الالتهابات الأذن أو الحمى أو رشح الأنف، لذلك يفضل أن ينام الطفل على جانبيه أيضا.

 

مشاركة