قريبا.. تطلق دراسة حول سعادة المغاربة في العمل

أفادت يومية آخر ساعة في عددها اليوم الجمعة، أن المرصد المغربي للسعادة سيعمل قريبا على إطلاق دراسة وطنية حول السعادة في العمل.

وتسعى هذه الدراسة، حسب اليومية، إلى الإجابة عن مجموعة من الأسئلة، من بينها: هل المغاربة سعداء في عملهم؟ ما هو مفهوم السعادة في العمل؟ وما هي مصادر الرضا وعدم الرضا في العمل؟ وهل يشعر المغاربة في عملهم؟

وفي هذا السياق، قالت فاطمة الزهراء بن صالح، رئيسة المرصد المغربي للسعادة، خلال ندوة صحافية نظمت بالدار البيضاء لوسائل الإعلام، إن المرصد تحذوه رغبة عن المشاركة، من خلال مبادرات مختلفة، في إضفاء السرور والبهجة على حياة المغاربة، مضيفة أن السعادة في العمل تعد الورش الأول نظرا إلى أهميته في الحياة اليومية للمغاربة.

وذكر المشرفون عن الدراسة إن من شأن هذا البحث الوطني أن يقدم إجابات لأرباب العمل الذين يلعبون دورا كبيرا في تحقيق سعادة الأجراء، كما يمكن لنتائج الدراسة تحديد ظروف العمل المثلى للمغاربة ورسم الخطوط العريضة للعناصر التي تساهم في إدخال السرور والبهجة على الأجير.

ويشار إلى أن المرصد المغربي للسعادة، هو منظمة غير ربحية، تسعى إلى تحليل وفهم المصادر والجوانب المتعددة للسعادة لدى المغاربة بشكل عام، من خلال تطوير ثقافة السعادة عبر أنشطة مختلفة يمكن أن تتخذ شكل لقاءات أو مطبوعات.

مشاركة