تهم ثقيلة تواجه قاتل 3 أفراد من عائلته بمكناس

أحيل منفذ "مجزرة" مكناس، الذي أجهز على شقيقتيه وابن إحداهما، داخل شقتهما بحي "سيدي بوزكري"، على سجن تولال 2 في انتظار جلسة 10 أبريل القادم، للتحقيق معه من طرف قاضي التحقيق، بالغرفة الثانية بمحكمة الإستئناف بمكناس.

ويواجه السبعيني المعتقل تهم "القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد في حق الأصول والهجوم على مسكن الغير"، وذلك بعد توقيفه في ظرف قياسي، من طرف مصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس، بتنسيق مع الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

وكشفت المديرية العامة للأمن الوطني أن الشخص الموقوف هو من ذوي السوابق القضائية في الجرائم العنيفة، كما أسفرت التحريات عن العثور بحوزته على ملابس تحمل آثارا بيولوجية ودماء تخص إحدى الضحيتين، بالإضافة إلى مبلغ مالي يشتبه في قيامه باستخلاصه باستعمال بطاقة بنكية تخص الضحية الأخرى.

يذكر أنه تم اكتشاف الجثث الثلاثة بالصدفة، داخل شقة سكنية بحي الوحدة بمنطقة "سيدي بوزكري" وسط المدينة، بعدما أثارت الرائحة الكريهة المنبعثة منها شكوك ساكنة الحي، الذين أشعروا المصالح الأمنية التي حضرت على الفور واقتحمت الشقة، وعثرت على الجثث في حالة متقدمة من التحلل.

مشاركة