عائلة مغربية تتعرض لهجوم في مسكنها بهولندا من طرف مجهولين بالعشرات

اقتحم مئات الشباب منزل عائلة مغربية بهولندا في منطقة أورك التابعة لمقاطعة فليفولاند، معرضين الأم واثنين من أبنائها للتعنيف.

وتدخل عشرات من رجال الأمن في هولندا لإنقاذ العائلة من هذا الإعتداء الشنيع.

ونشرت الصحافة الهولندية فيديو يوثق لعملية الهجوم، حيث اصطفت أمام باب المنزل العشرات من السيارات والدراجات الهوائية، كان على متنها عدد من الشباب قاموا في بداية الأمر برمي منزل العائلة المغربية بالحجارة، ثم بعدها أضاؤوا الألعاب النارية واقتحموه.

ويرصد الفيديو تدخل عشرات رجال الأمن مع الكلاب البوليسية لتفريق الشباب الذين هاجموا الأسرة، فيما أطلق العشرات أرجلهم للريح خوفا من الاعتقال، قبل أن يتم اعتقال شخصين فقط لا يتجاوز عمرهما 21 سنة.

مشاركة