المحكمة تقول كلمتها في ملف وفاة سيدة في حصة للرقية الشرعية بالحسيمة

وزعت المحكمة الإبتدائية بالحسيمة أمس الأربعاء 65 سنة سجناً على خمسة معتقلين متورطين في قضية وفاة امرأة خمسينية، بعد تعرضها للضرب المبرح بسوط بلاستيكي في حصة لـ”الرقية الشرعية”.

وقضت المحكمة بإدانة زوج الضحية وشقيقه وحكمت عليهما بـ18 سنة سجنا نافذا لكل واحد منهما، كما قضت بالسجن 12 سنة في حق اثنين من أبناء الضحية ، و 5 سنوات لأحد أبنائها القاصرين.

وكان قاضي التحقيق بالحسيمة قد قرر إيداع 5 متهمين سجن الحسيمة المحلي من بينهم زوج الضحية واثنين من أبنائها، على خلفية وفاة امرأة خمسينية بدوار “ايث بوخلف” التابع ترابيا لجماعة النكور، ومتابعة الآخرين في حالة سراح، بعد تعرض الضحية للضرب المبرح بسوط بلاستيكي.

يشار إلى أن الضحية لقيت مصرعها متأثرة بجروح وإصابات بالغة بأنحاء مختلفة من جسدها، بعد تعرضها لضرب مبرح، من قبل ابنها الأكبر وعمه وبمشاركة شقيقتي الزوج وأمه و “فقيه”، ادعى أنه يعمل على “صرع الجن” الذي يسكن روحها وجسدها.

مشاركة