هل كانت لعبة PupG وراء الهجوم المسلح في نيوزيلاندا؟

خلف الهجوم المسلح الذي تعرض له مسجدان بنيوزيلاندا، مصرع 49 شخصا وإصابة العشرات بجروح، كحصيلة أخيرة.

وذكر موقع "CNN" الأمريكي أنه جرى تداول مقطع فيديو يوثق لحظات من المجزرة، والذي حذرت السلطات النيوزيلندية من تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي.

ووفق المصدر ذاته، فقد تبين تشابه كبير بين مقطع الفيديو المتداول ولعبة "Pupg" الشهيرة، انطلاقا من السير في الممرات الملطخة بدماء الضحايا، مرورا بتغيير الأسلحة وإطلاق النار على المارة من السيّارة التي كان يقودها القاتل، الأمر الذي طرح تساؤلات عديدة حول مخاطر الإقبال على هذه اللعبة.

من جهتها، علقت رئيسة الوزراء النيوزيلنديّة على المجزرة بقولها: "من الواضح أنه لا يمكن وصف ذلك إلا بهجوم إرهابي..لقد تم التخطيط للعمليتين بدقة بحسب معلوماتنا"، مضيفة أنه تم العثور على عبوتين ناسفتين مثبتتين على سيارتين مشبوهتين وتفكيكهما.

يذكر أن منفذ الإعتداء المأساوي المدعو برينتون تارانت هو يميني أسترالي الجنسية، يبلغ من العمر 28 سنة، وقام بنشر مقطع مفيديو يوثق فيه لعملية قتل العشرات من المصلين داخل المسجد.

مشاركة