وفاة غامضة لعارضة أزياء مغربية بإطاليا والقضاء يحقق

كشفت السلطات الإيطالية عن وفاة عارضة الأزياء المغربية إيمان فاضل، في ظروف غامضة أمس الجمعة.

وبرزت إيمان فاضل بشكل قوي خلال ملف محاكمة رئيس الوزراء السابق، سيلفيو بيرلسكوني، ضمن ما يعرف باسم حفلات "بونغا بونغا" الجنسية التي كان يقيمها.

وقال قضاة تحقيق إيطاليون إنهم فتحوا تحقيقا في جريمة قتل محتملة، بعد وفاة مثيرة للعارضة المغربية إيمان فاضل.

ولقيت إيمان فاضل التي تبلغ من العمر 33 عام حتفها في الأول من مارس بعد شهر من دخولها مستشفى في ميلانو بسبب ألم حاد في المعدة، وقالت لأصدقائها ومحاميها في ذلك الوقت إنها تعرضت للتسمم، ولم يتم الإعلان عن وفاتها سوى أمس الجمعة.

وأدلت إيمان بشهادتها في 2012 خلال محاكمة برلسكوني الذي اتهم بدفع مبالغ مالية مقابل ممارسة الجنس مع عاهرة قاصر.

وأدين برلسكوني في البداية، لكن تمت تبرئته بعد ذلك بعد أن حكم قاض بأنه لم يكن يعرف أن العاهرة قاصر.

وذكرت صحف إيطالية أن العارضة المغربية كانت تكتب كتابا عن تجاربها وأن قضاة التحقيق حصلوا على نسخة من نصه عقب وفاتها.

مشاركة