صلاح الذي فقد بصره بـ "الما القاطع" يزف خبرا سارا للمتعاطفين معه

أعلن الشاب المغربي صلاح الدين الذي ينحدر من مدينة فاس عن توصله بمساعدة من طرف سيدة مغربية، بعدما نفى خبر مساعدة لاعب مغربي له، لإجراء عملية جراحية على مستوى عينيه.

وكشف صلاح في تصريح لـ "سلطانة"، أن المساعدة الوحيدة التي توصل بها، هي من سيدة تقطن بمدينة مراكش، رفضت الإفصاح عن هويتها، وذلك لمساعدته في العملية الجراحية، لاسترجاع بصره الذي فقده جراء اعتداء طاله بـ "الماء القاطع"، شاكرا كل المغاربة على تعاطفهم مع قصته.

وأكدت مصادر مقربة من الشاب صلاح، أن الأخبار التي تروج لمساعدة لاعب له لا أساس لها من الصحة، مطالبة الناس بوقف نشر الإشاعات والأخبار الكاذبة حوله.

مشاركة