بعد إنقاذهم من الإختطاف والحرق... إيطاليا تمنح الطفل سمير جنسيتها

منحت السلطات الإيطالية جنسيتها للطفل المغربي سمير وذلك بعدما نجح فى إنقاذ 51 طالبا من الموت بعد أن هددهم سائق الحافلة التي كانت تقلهم بإحراقهم داخلها.

ووفقا لما نشرته عدد من وسائل الإعلام الإيطالية فإن الطفل الذي يبلغ 12 عاما استطاع أن يخبئ هاتفه، بعدما جمع هواتف التلاميذ، وتمكن من إبلاغ الشرطة بتعرض زملائه للخطف من قبل سائق الحافلة، التى كانت تقلهم ليتم توقيف من طرف الشرطة قبل تنفيذ الحادثة المروعة.

كما من المرتقب أن يحصل الطفل سمير على ميدالية تشجيعية محفزة على عمله البطولي، الذي مكن الشرطة من إنقاذ التلاميذ من موت مفجع، وذلك وفق ما أعلن عنه عمدة مدينة "كريما" الإيطالية.

مشاركة