"فتى البيضة" يخرج بتصريح صادم.. "ما قمت به لم يكن صحيحا"

قدم الشاب الأسترالي الشهير ب "فتى البيضة"، تصريح جديد وصادم حول ما قام به في تجاه السياسي الذي هاجم الجالية المسلمة في نيوزيلندا بعد هجوم المسجدين الإرهابي.

وكشف الشاب الذي تحول إلى نجم على المنصات الاجتماعية، بأن ما قام به "لم يكن شيئا صحيحا"، لكنه يعتقد أن البيضة التي أثارت الجدل وحّدت الشعب، بحسب تعبيره، بحسب وسائل إعلام عربية.

وأضاف الشاب الذي يتابعه آلاف المتابعين في "إنستغرام"،  أن ما قام به أدى إلى جمع عشرات الآلاف من الدولارات، مشيرا إلى أن هذا المال سيذهب إلى ضحايا الاعتداء الإرهابي الدامي، نقلا عن نفس المصدر.

وكان الشاب البالغ من العمر 17 عاما قد رشق اليميني السيناتور "فرايزر أنينغ" الذي اعتبر مقتل خمسين شخصا في المسجدين بمثابة نتيجة لسياسة البلاد المتساهلة مع الهجرة.

مشاركة