الوالي يسلط الضوء على المكافحات ضد السرطان عبر منال الصديقي

انتهت الفنانة المغربية منال صديقي من كتابة سيناريو عن حكايتها مع السرطان، وهي الفكرة التي راودتها وهي في المستشفى أثناء فترة علاجها الأولى، والتي وجدت فيها سلاحا لمجابهة المرض نفسيا والتغلب عليه.

السيناريو سيتحول إلى فيلم قصير في وقت قريب، إذ يستعد الفنان الشاب هشام الوالي لدخول غمار الإخراج الاحترافي عن طريقه بعدما اشتغل كثيرا في هذا المجال مع طلبة المعاهد في الكثير من المناسبات، إذ تم الاتفاق بينه وبين منال على إخراج فيلم يتناول قصتها مع المرض للواقع في أقرب الآجال، مؤكدين أن الاشتغال عليه سينطلق قريبا، وبالضبط بعدما تنهي حصص العلاج الكيماوي الذي تباشره حاليا.

وأكد هشام الوالي في تصريحات لمجلة "سلطانة"، أن فكرة تحويل قصة منال إلى فيلم قصير، جاءت بعد أن زارها في المستشفى، فاشتكت له من الضجر داخل أسواره، لينصحها هشام بالاعتماد على تفريغ التجربة في قالب مكتوب، ربما تتحول إلى قصة أو فيلم، وهو ما نفذته منال رغبة منها في الإبداع وأيضا من أجل تفريغ ما كان يسيطر عليها من حزن في مراحل المرض الأولى.

ويقول الوالي إنه "كان من المقرر أن أخرج وأنتج الفيلم من أموالي الخاصة، لكنني فوجئت أن مهرجان الحسيمة الدولي للفيلم خلال انعقاد دورته الأولى، قد قرر تبني المشروع الفني الذي كتبته منال اعتمادا على قصتها الواقعية، والتي ستكون بطلتها بعد أن تتحسن وضعيتها الصحية"، وأضاف هشام أن الفيلم سيعرض خلال الدورة الثانية من مهرجان الحسيمة.

مشاركة