بالصور...تصاميم مغربية تعتلي عرش الموضة بمدريد

أشرفت سمية أقبيب رئيسة مؤسسة "فن وثقافة بلا حدود" على تنظيم الدورة الثانية من فعاليات المهرجان الإسباني العربي للموضة، بقصر "فيرنان نونيس" الأثري بمدريد عاصمة إسبانيا معرض شهر مارس الماضي.

وشهد المهرجان حضور سفيرة المغرب بمدريد السيدة كريمة بن يعيش، وأعضاء من الدبلوماسية المغربية، إلى جانب نظيرها المصري عمر سليم وحرمه، والأميرة الإماراتية هند القاسمي، والفنانة المقتدرة رجاء الجداوي، بالإضافة إلى أسماء وازنة في مجال الفن والإعلام، ودور الأزياء الكبرى في المغرب ومصر وإسبانيا، من قبيل الرسام العالمي سفيان بوكرين الذي أهدى ضيوف المهرجان لوحات فنية من إبداعه.

كما سهرت سمية أقبيب، على انتقاء أسماء معروفة سطع نجمها في سماء تصميم الأزياء سواء في المغرب، أو الوطن العربي والعالمي، والتي لم تترد في رفع الستار عن تصاميمها الأخاذة، والمتميزة سواء بالنسبة للأطفال أو السيدات، ضمن فعاليات المهرجان، مع المحافظة من جهة أخرى على هوية وطابع كل بلد، مما أبهر ضيوف قصر "فرنان نونيز" ولقي استحسانهم.

وتميزت قطع المصممات المغربيات اللواتي مزجن في خيوطها بين الأصالة والمعاصرة، كما اعتلت العرش كل من مريم بلخياط، وسهام الهبطي، وفوزية الناصري، ومريم بوسيكوك، وسعيدة شماعو، ودار بلمليح وكنون للأزياء، والمصري هاني البحيري، فضلا عن ضيفة الشرف ليلى خياط صاحبة العلامة التجارية "Kayat".

وأكدت أقبيب، منظمة المهرجان في معرض تصريحها لمجلة "سلطانة"، على عزمها تطوير النسخ المقبلة من المهرجان، والعمل على إبراز الموروث الفني المغربي والعربي أكثر، وربط جسور التعاون بينه وبين نظيره الإسباني لتعزيز أواصر المحبة والتآخي والتعايش الذي جمع الحضارتين على مر التاريخ.

/ 12

مشاركة