وزيرة فرنسية تقدم اعتذارها "للمسلمات المحجبات"

عادت الوزيرة الفرنية المكلفة بحقوق المرأة لتقدم اعتذارها للمسلمين، يوم أمس الخميس، وذلك على إثر وصفها المسلمات بالعبودية ليلة الأربعاء الماضي أثناء انتقادها لتوجه الماركات العالمية للاستثمار في الموضة الإسلامية.

وقالت في برنامج على قناة "فرانس5"، "أنا آسفة على استخدام هذه الكلمة، قمت بذلك في إطار سياق خاص انتهى منذ 150 سنة، أي سياق مرتبط بالعبودية"، معتبرة أنها لم توفق في اختيار الكلمة، وأنه إذا أساءت إلى أحد عبر هذه الكلمة، فهي تعتذر عن ذلك.

وكانت الوزيرة الفرنسية، قد عبرت عن رفضها لتوجه الماركات العالمية إلى الموضة الإسلامية واستثمارها الكبير، فيها داخل فرنسا، متحدثة عن أن بعض هذه المحلات لم تعد تتيح اختيارات أخرى للنساء المسلمات، مما أثار حفيظة مسلمي فرنسا الذين انهالوا عليها بالانتقادات.

يذكر أن تصريحات الوزيرة المكلفة بحقوق المرأة بفرنسا، قد أثارت غضب المسلمين بفرنسا، إذ وقع الآلاف عريضة على خلفية ذلك إلكترونية للمطالبة بإقالتها، معبرين عن شجبهم لتصريحاتها التي وصفوها بالعنصرية واللا مسؤولة.

مشاركة