انهيار قنطرة بتاونات.. وزارة التجهيز والنقل تحمل المسؤولية لسائق شاحنة

بررت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك حادث انهيار قنطرة، أمس الخميس، بجماعة راس الواد بإقليم تاونات، بمرور شاحنة ذات حمولة تتعدى 30 طنا، بفي حين أن علامة التشوير العمودي التي حددت حمولة المركبات المسموح بمرورها في 10 أطنان.

وأكدت الوزارة في بلاغ لها، أن جماعة راس الواد بإقليم تاونات، شهدت على الساعة التاسعة وعشرين دقيقة، انهيار القنطرة المتواجدة على وادي اللبن عند النقطة الكيلومترية 2+200 بالطريق الإقليمية رقم 5331 الرابطة بين راس الواد وتيسة، والتي يبلغ طولها 62 م وعرضها 4 م، وذات حمولة محددة في 10 طن.

وأفاد البلاغ ذاته، أنه فور وقوع حادث الإنهيار، عملت مصالح وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بإقليم تاونات، على قطع هذه القنطرة أمام حركة السير ووضع علامات التشوير الضرورية لهذه الغاية.

وأشار المصدر نفسه إلى أن تحويل الإتجاه ممكن عبر الطريق الإقليمية رقم 5331، والطريق الإقليمية رقم 5333، والطريق الإقليمية رقم 5320، وكذا الطريق الوطنية رقم 8 على طول إجمالي يبلغ 63 كلم.

وأكدت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء شروعها في اتباع المسطرة القضائية المعمول بها في هذا الشأن، ضد سائق الشاحنة والشركة، خاصة أن هذه الأخيرة سبق تنبيهها من طرف المديرية الإقليمية للوزارة بتاونات، بعدم استعمال هذه القنطرة لنقل المواد الصادرة من المقالع.

مشاركة