قصة طبيب فقد ساقه ويده في حادثة مأساوية تكسب تعاطف النشطاء

أشعلت مبادرة أطلقها طبيب للتضامن مع للتضامن مع زميل له في المهنة تعرض لحادث أفقده يده اليمنى وساقه، موقع التواصل الإجتماعي "تويتر".

وبادر الدكتور محمود الليثي وهو طبيب أسنان إلى إطلاق المبادرة بغرض جمع التبرعات، لإنقاذ الطبيب المصاب، الشيء الذي لقي تجاوبا واسعا من طرف مصريين وخليجيين خاصة على "تويتر".

وتمكن الحساب الذي تم إطلاقه باسم الطبيب المصري من جمع مبالغ مهمة، وذلك بهدف إنقاذ اليد اليسرى والساق اليسرى للضحية، وكذا جمع أكبر مبلغ ممكن لعلاجه في أكبر مستشفيات مصر أو نقله للعلاج في الخارج.

وتجدر الإشارة إلى أن الطبيب المصري تعرض لحادث مأساوي بعدما دهسه قطار، ما تسبب في بتر يده اليمنى وساقه اليمنى وتهتك بالأوعية الدموية بأصابع اليد اليسرى والساق اليسرى، وتعر كامل للجلد، وتهتكات شديدة بالعضلات، والأوتار والأعصاب، والأوعية الدموية، كما تم بتر عدة أصابع أخرى من اليد اليسرى بعد نقله إلى المستشفى.

متدربة

مشاركة