السلطات النيوزيلاندية تخضع منفذ الهجوم الإرهابي لاختبار نفسي

أمرت المحكمة العليا بمدينة كريستشيرش بنيوزيدلندا بإخضاع منفذ هجوم مجزرة مسجد النور الذي أودى بحياة 50 شخصا لاختبار السلامة العقلية.

ووفق ما أوردته صحيفة "فريسنوبي" فقد حضر أزيد من 20 شخصا من أفراد عائلات ضحايا الهجمات والناجين داخل محكمة بنيوزيلندا الجمعة، حيث تم اتهام برينتون تارانت الأسترالي، بـ 50 جريمة قتل.

وتجدر الإشارة إلى أن مجزرة نيوزيلندا كانت قد خلفت حالة حداد وهزت مختلف دول العالم، كما حظي أهالي ضحاياها بتعاطف عدد كبير من النشطاء عبر مختلف بقاع العالم.

مشاركة