بعد حكم الإفراغ.. هذا هو مصير مُسنّة تيزنيت وزجها

كشفت مصادر من مدينة تيزنيت أن السيدة المسنة "إبا سعدية" وأسرتها الصغيرة تم نقلهم إلى مأوى مؤقت إلى حين توفير مسكن لهم بعد قرار الإفراغ الصادر في حقهم بداية الأسبوع الجاري.

وتبعا لذات المصادر فالسلطات الإقليمية هي من أعطت أوامرها من أجل إيواء السيدة المسنة لاسيما أنها تعاني من عدة أمراض فيما يعاني زوجها إعاقة حركية فضلا عن كون ابنها مكفوفا.

وكان قصة "إبا سعدية قد أثارت تعاطف المغاربة بعد الحكم عليها بالإفراغ من منزلها الذي شيدته وتسكنه من أزيد من 30 سنة بحي أبلوح بالمدينة القديمة، قبل أن يتبين أن شخصا وضع شكاية لدى القضاء يدعي فيها ملكيته للبقعة الأرضية.

وناشدت "إيبا سعدية" المحسنين من خلال مقطع فيديو تم تداوله قبل أيام عبر موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك وكذا الجمعيات العاملة في المجال الخيري من أجل انتشالها من الشارع ومساعدتها على تجاوز محنتها.

مشاركة