"حمزة مون بيبي" يكشف حقيقة الصورة الفاضحة المنسوبة لزهير بهاوي

خلفت صورة فاضحة نسبت للفنان زهير البهاوي ضجة واسعة عبر مختلف منصات التواصل الإجتماعي، أمس الأحد، بعدما ظهر فيها شخص وهو يمارس العادة السرية.

وكشف الناشط المعروف باسم "حمزة مون بيبي" على موقع التواصل الإجتماعي "انستغرام"، أنه من قام بفبركة الصورة المنسوبة للفنان الشاب، وأكد في تدوينة غامضة قائلا: "هاد الفضيحة غادي نكون انا الوحيد فالمغرب لي درت ليها سكرين! طبعا حيت أنا لي فبركتها بفو كونط سناب شات! مكندافعش على زهير ولكن هادي هي الحقيقة".

وأوضح الناشط أنه لا يهدف من تصريحاته الدفاع عن "البهاوي"، مضيفا بقوله: "غير بالمنطق كيفاش فيديو جنسي لمشهور بقا محطوط 28 دقيقة وسكريناه شخص واحد والمشكل كل الصفحات كتنشر وبعض منهم كيقولك لي بغا يشوف الفضيحة يضيف الحساب الفلاني، مع العلم تا زهير بخبيزتو و لكن سكرين مفبرك 100%".

وعلى الرغم من توضيحات صاحب صفحة “حمزة مون بيبي”، إلا أن النشطاء المغاربة لم يقتنعوا بالأمر، وواصلوا تعليقاتهم المنتقدة للفنان على الفعلة المنسوبة إليه والتي وصفوها ب"غير الأخلاقية".

من جهته، اختار بهاوي أن يرد زهير على الفضيحة المنسوبة إليه بتدوينة قال فيها: "خوتي وأحبابي بغيت نقول لكم عارف بلي كاين ناس بغااو يهرسوني ولكن عارف بلي كاين ناس كيبغوني وديما معايا انا ماجيتشي باش نبرر حيت كلشي واضح انهم اخترقوا الحساب ديالي الحاجة الوحيدة لي بقات فيا هي عائلتي".

كما عمد الفنان إلى نشر صورة جمعته بوالدته وعلق عليها قائلا: "واحد النهار قالت ليا الواليدة ابني شحال ما كنتي ضريف شحال ما غادي يكونو ناس مغاديش يحملوك ويبغيولك الشر ولكن اقسم بالله عمري حقدت على شيحاد و لا بغيت نشيحاد شيحاجة خايبة شكرا لأي واحد واقف معايا وربي كبير”.

مشاركة