كرة لهب عملاقة تمر فوق البحر الأبيض المتوسط قريبا من المغرب

سجلت الكاشفات العاملة في إطار مشروع "سمارت" بجامعة هويلفاهان الإسبانية، في وقت مبكر من يوم أمس الأحد، مرور كرة من اللهب فوق البحر المتوسط بسرعة 65000 كيلومتر في الساعة، وكان بالإمكان رؤية الجسم المشرق مثل القمر على بعد 500 كيلومتر.

ونقلت يومية "المساء" في عددها الصادر غدا الثلاثاء نسبة إلى مصادر إسبانية، أن الصخرة القادمة من كويكب غير معروف، تمكنت من عبور الغلاف الجوي الأرضي والوصول إلى ارتفاع 31 كيلومترا فوق سطح البحر قبل أن تختفي.

وتبعا لذات المصدر فإن باحثين قالوا إن الصخرة اندفعت إلى البحر، وأنها لو كانت سقطت على الأرض ما كانت ستتسبب في أي ضرر.

مشاركة