الدريوش.. أم لطفلين تضع حدا لحياتها بطريقة مروعة

أقدمت شابة تبلغ من العمر  22 سنة، متزوجة وأم لطفلين على وضع حد لحياتها بطريقة مروعة، بعد شربها لمادة سامة، جعلتها تفقد وعيها قبل أن تصبح جثة هامدة.

ووفق مصادر محلية، فالضحية القاطنة بجماعة بن الطيب إقليم الدريوش، كانت تعيش خلافات مع زوجها بسبب فارق السن بينهما، في حين تجهل الأسباب الحقيقية التي دفعت بها لشرب تلك المادة السامة وإنهاء حياتها.

وتبعا لنفس المصادر، فقد خلفت وفاة الشابة صدمة كبيرة في صفوف الأهل والجيران، الذي يجهلون سبب اقدامها على وضع حد حياتها.

وحلت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بعين المكان، حيث قامت بمعاينة المكان وجثة الضحية، وفتحت تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وجرى نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الحسني قصد إخضاعها لعملية التشريح الطبي، للوقوف على الأسباب الحقيقية وراء وفاة الضحية.

مشاركة