إمام مسجد ينهي حياته شنقا بسبب خلاف حول أجره

عثر أمس الأربعاء على جثة إمام مسجد معلقة وسط كُتاب قرآني بالقرب من المسجد بدوار أولاد سالم بقيادة عين الدفالي إقليم سيدي قاسم.

وبحسب مصادر محلية، فإن الامام الذي يبلغ من العمر 69 سنة قد وضع حدا لحياته شنقا، عُثر على الجثة معلقة بحبل داخل مسجد “أولاد سالم” مُخلفا ورائه ثلاثة أبناء.

وكشفت دات المصادر أن الإمام أقدم على الانتحار بسبب ظروفه المادية المتأزمة التي يعيشها، إثر خلاف بين الفقيه وساكنة الدوار حول نظام “الشرط” أو الأجرة المالية، خاصة وأنه على مشارف التقاعد.

وقد انتقلت السلطات ورجال الوقاية المدنية الى عين المكان حيث ثم نقل الجثة الى مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي.

مشاركة