هل سيخضع المجندون للقوانين العسكرية بعد انتهاء فترة التجنيد الإجباري؟

يرتقب أن تستقبل مراكز التكوين التابعة للقوات المسلحة الملكية، الفوج الأول من الشباب المغاربة المدعوين للخدمة العسكرية، خلال شهر شتنبر القادم.

وسيمضي المجندون خلال فترة الخدمة العسكرية مدة 12 شهرا، يخضعون خلالها للقوانين العسكرية، إلا أنهم يصبحون بعد انتهائها كباقي المواطنين المدنيين، إذ سيتمتعون بكامل حقوقهم التي يضمنها لهم القانون، وفق ما أكده موقع www.tajnid.ma

ووفق ذات المصدر، فإن المجندين ملزمون حتى بعد تسريحهم، بواجب التحفظ وحماية أسرار الدفاع، وخاصة في كل ما يتعلق بالوقائع والمعلومات والوثائق التي اطلعوا عليها خلال أداء الخدمة العسكرية.

وشدد المصدر ذاته، على أن المخالفين لهذه التعليمات المتعلقة بأسرار الدفاع وواجب التحفظ، يتعرضون للعقوبات المنصوص عليها في التشريعات الجاري بها العمل.

مشاركة