لورا بريول تلتزم الصمت وتتجاهل إسقاط تهمة الإغتصاب عن لمجرد

تجاهلت الشابة الفرنسية لورا بريول التي اتهمت نجم البوب المغربي سعد لمجرد باغتصابها والاعتداء عليها، خبر إسقاط تهمة الإغتصاب من الملف القضائي الذي يتابع فيه والإبقاء فقط على تهمة "العنف الجسدي".

والتزمت "بريول" الصمت حول الخبر ولم تعلق سواء عبر خرجاتها الإعلامية المعهودة أو عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حيث كانت لا تفوت فرصة الرد والخوض في أخبار سعد لمجرد وآخرها التقرير الفرنسي "النجم المغتصب".

وكانت الفرنسية لورا بريول قد وجهت رسالة شكر للقناة التي بثت التقرير الخاص بماضي نجم البوب المغربي سعد لمجرد، وأعربت عن شكرها لمسؤولي البرنامج الذين أتاحوا لها فرصة التعبير والكشف عن كل التفاصيل والمعلومات الخاصة بقضيتها رفقة "لمجرد".

وتجدر الإشارة إلى أن الفنان المغربي سعد لمجرد، مثل أمام المحكمة الجنائية في العاصمة الفرنسية باريس، على خلفية ملفه الذي يتابع فيه بتهمتي "الإغتصاب" و "العنف العمدي"، وتم إسقاط تهمة الإغتصاب عنه والإبقاء على تهمة "العنف الجسدي".

مشاركة