خطوات للإقلاع عن التدخين في رمضان

يرى أطباء ومختصون بأن رمضان يمثل فرصة مناسبة للإقلاع عن التدخين، لأن ساعات الصوم الطويلة تعطي فرصة مهمة للمدخنين من أجل ترك السجائر، فهو بمثابة البرنامج المتكامل من أجل الإقلاع عن هذه العادة.

ولاغتنام فرصة الصيام خلال شهر رمضان من أجل التوقف عن التدخين نقدم لك مجموعة من الخطوات.

ـ شرب الكثير من الماء عند الإفطار.
ـ ممارسة بعض الأنشطة كالرياضة، القراءة أو مشاهدة التلفاز عند موعد النوم تجنبا للأرق والتوتر.
ـ التقليل من عدد السجائر اليومية تدريجيا إلى أقصى حد ممكن، وعلى سبيل المثال يمكن تأخير السيجارة الأولى في اليوم إلى ما بعد الفطور بعدة ساعات، فالمدخن يحتاج إلى فترة تهيئة من 3 أيام إلى أسبوع.
ـ وضع خطة لاستبدال عادة التدخين في هذه الأوقات بعادات أخرى تشغلك عنها مثلا المشي لمدة ربع ساعة أو الانشغال بالألعاب الإلكترونية على الهاتف، أو تناول قطعة فاكهة أو مضغ العلكة...
ـ إزالة كل ما يذكر بالتدخين من المنزل والسيارة ومكان العمل، كما يجب التخلص من روائح الدخان من بيتك وسيارتك.
ـ تجنب الأماكن التي يكثر فيها المدخنون واخبار العائلة والأصدقاء عن قرار بدء الإقلاع عن التدخين، واطلب منهم أن لا يدخنوا أمامك.
ـ ممارسة الرياضة بشكل منتظم، لكونها تساعد على تعديل المزاج و التقليل من حدّة الاكتئاب.
ـ غسل الأسنان عند طبيب الأسنان للتخلّص من تراكمات السجائر، لتكون نظافة الأسنان حافزا لعدم العودة إلى التدخين.

وباتباع هذه الخطوات يكون الجسم مع نهاية شهر رمضان قد تخلّص بشكل كامل من ترسبات النيكوتين، ولا يبقى للمدخن إلا التحلي بالعزيمة والرغبة عن الإقلاع النهائي من أجل والتمتع بصحة جهازه التنفسي، وانتظام الدورة الدموية وضغط الدم ، وتقليل خطر الإصابة بالأمراض الخطيرة كالسرطان والسكتة القلبية أو الدماغية.

مشاركة