6 عادات خاطئة تجنبيها عند إزالة شعر الجسم

تعتمد النساء وسائل عديدة لإزالة الشعر. لكن ما لا تعرفينه سلطانتي أنه هناك أخطاء مشتركة يجب تجنبها عند إزالة الشعر بأي من الوسائل.

لذا تقدم لك "سلطانة" أكثر هذه الأخطاء شيوعا:

1- التعرض لأشعة الشمس قبل وبعد إزالة الشعر بالشمع أو بالليزر

يجب الحرص على عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة قبل أو بعد إزالة الشعر باستخدام الشمع أو الليزر لفترة لا تقل عن 24 ساعة. فالتعرض لأشعة الشمس يجعل بشرتك أكثر حساسية وسماكة لإزالة الشعر بطريقة صحيحة. كما أن استخدام الليزر على البشرة قد يتسبب في الالتهابات التي تزداد مع التعرض لأشعة الشمس بعد إزالة الشعر، كما قد تؤدي لظهور حروق شديدة وبقع داكنة على البشرة.

2 - استخدام الشفرات الجافة

بالتأكيد، استخدام الشفرة على الجلد الجاف قد يوفر الكثير من الوقت، لكنه بالطبع سيؤدي ذلك لالتهابات وتهيجات البشرة، هذا إلى جانب مخاطر الإصابة بالجروح. يؤكد خبراء العناية بالبشرة أن استخدام الشفرة بالطريقة الصحيحة يكون بعد أو أثناء الاستحمام، فيكون الشعر أكثر نعومة وترطيب. كما ينصح كذلك باستخدام جل للحلاقة أو بلسم الشعر أيضا، حيث يساعد على سهولة انزلاق الشفرات على البشرة، مما يحميك من الجروح.

3- استخدام الشمع أو الليزر قبل الدورة الشهرية مباشرة

يؤكد خبراء العناية على أهمية عدم إزالة الشعر في مدة لا تقل عن أسبوع قبل موعد الدورة الشهرية. خلال تلك الأسبوع، تصبح البشرة أكثر حساسية. لذا، يتسبب شد الشعر أو سحبه بالكثير من المتاعب.

4- استخدام الصابون قبل الشفرة

أغلب السيدات تستخدم أنواع الصابون المعتادة قبل استخدام الشفرة على الجلد، لكن ذلك من الأخطاء الشائعة. بدلا من استخدام الصابون، استخدمي جل الحلاقة أو بلسم مرطب ليساعد على تسهيل عملية إزالة الشعر ويضمن لك الترطيب اللازم.

5- عدم الاهتمام بتنظيف أو تغيير شفرات الحلاقة

تحتاجين لتغيير شفرة الحلاقة بشكل منتظم كل فترة، فتصبح بيئة مناسبة لنمو البكتيريا، والتي تسبب انتقال العدوى الجلدية والتهابات البشرة. كما لا يفضل أيضا تخزين الشفرات بداخل الحمام، ولكن تحفظ في مكان جاف.

6- استخدام المرطبات المعطرة بعد إزالة الشعر

ينصح أطباء الجلد بعدم استخدام أي من الكريمات المرطبة التي تحتوي على العطور الصناعية بعد إزالة الشعر. بدلا من ذلك، استخدمي أي من الزيوت الطبيعية كزيت الزيتون أو زيت الأطفال لضمان الترطيب العميق بعيدا عن أي آثار جانبية.

مشاركة