تكسير سيارة لاعب ودادي والإعتداء عليه بالدار البيضاء

تعرض لاعب الوداد الرياضي أيمن الحسوني، ليلة أمس الثلاثاء، لاعتداء من طرف مجهولين بواسطة سلاح أبيض، حيث أصيب بجرح غائر على مستوى الظهر، بعد مغادرته من ملعب بنجلون بالدارالبيضاء.

وذكرت مصادر مطلعة أن مجهولين اعتدوا على اللاعب الودادي، الذي كان في سيارته رفقة ابنه بمدينة الدار البيضاء، بعدما كسروا زجاج السيارة.

وتوجه اللاعب الحسوني إلى إحدى المصحات من أجل تلقي العلاجات الضرورية، بعد الإصابة التي تعرض لها في ظهره.

وحرر الحسوني محضرا عند الشرطة قصد متابعة المتهمين بالضرب والجرح، أورد فيه أنه دخل في خلاف مع أشخاص عند مغادرته من ملعب بنجلون عقب حصة تدريبية، حيث أقدم أحدهم على طعن الحسوني في ظهره.

مشاركة