سيدة أقدمت على نفخ شفتيها بأقل التكاليف فكانت نتيجتها مأساوية

أصيبت سيدة بريطانية بتشوه في فمها بعدما حاولت نفخ شفتيها بأقل التكاليف، ما اضطرها للبقاء في المنزل لمدة ثلاثة أسابيع بسبب حالتها.

وقالت كيلي ماكفيكر لصحيفة "ديلي ميل" إن حشوة الشفاه التي تبلغ قيمتها 90 جنيها إسترلينيا، جلبت لها مشكلات لم تكن تتوقعها.

واضطر الأطباء لمعالجة الشفاه بإحداث ثقوب فيها على مدار ساعتين كاملتين أكثر من مرة.

وأشارت ماكفيكر لذات المصدر إلى أنها أجبرت على الاختفاء في المنزل لمدة 3 أسابيع بسبب التشوهات.

وحذرت ماكفيكر النساء من مخاطر إجراء عمليات حشو الشفاه لدى عيادات غير مختصة أو أطباء غير مؤهلين لإجراء عمليات التجميل.

مشاركة