كاميرا المراقبة تنصف رجل الأمن بعد اتهامات الكوميدي الراضي

أبانت كاميرات المراقبة التي استعانت بها المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن الدار البيضاء خلال التحقيق فيما بات يعرف بقضية الكوميدي الراضي ورجل الأمن على حقيقة ماوقع أول أمس.

وسجلت الكاميرات كل مجريات الواقعة التي جرت بين اليوتيبور أمين الراضي وأحد رجال الشرطة ، ليتبين فيما بعد أن كل ما جاء في المباشر على لسانه كان ادعاءات في حق الشرطي.

وذكرت مصادر مطلعة أن تدخل الشرطي كان فقط من أجل أخذ هاتف المواطن المحمول والذي كان يصور به الشرطي بطريقة غير قانونية.

وأكد نفس المصدر أن أمين بادر بالصلح حيث قدم اعتذاره لرجل الأمن الذي أوقفه بسبب ارتكابه لثلاث مخالفات الشيء الذي رفضه الشرطي حيث فتح تحقيقا في النازلة في انتظار ما ستفصح عنه الإدارة العامة للأمن الوطني في حقه.

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، قد فتحت السبت، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للتحقق من الاتهامات المنسوبة لشرطي يعمل بولاية أمن الدار البيضاء، والتي يوثقها شريط فيديو تم بثه مباشرة على شبكة التواصل الاجتماعي فايسبوك، يظهر فيه الراضي يدعي تعرضه لاعتداء جسدي ولفظي من قبل الشرطي المذكور.

مشاركة