التجنيد الإجباري..الملك محمد السادس يأمر برفع عدد المستدعين ضمن الفوج الأول

أعطى الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، تعليماته لرفع عدد المستدعين ضمن الفوج الأول من المتطوعين للخدمة العسكرية.

وأمر القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، بتجنيد 10 آلاف شاب ضمن الفوج الأول الذي سيتم استدعاؤهم بداية شهر شتنبر القادم، إلا أنه سيتم رفع هذا العدد إلى 15 ألف مجند في السنة القادمة.

واعتبر الملك محمد السادس بصفته القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة، بمناسبة الذكرى الثالثة والستين لتأسيس القوات المسلحة الملكية، أن إعادة العمل بنظام الخدمة العسكرية يأتي ليتيح الفرصة للشباب المغربي ذكورا وإناثا، لأداء واجبهم الوطني، ولينهلوا من قيم المؤسسة العسكرية ويدرسوا ويستفيدوا ويعملوا وينتجوا ويفيدوا ويسهموا في نهضة البلد والمجتمع.

وأشار الملك إلى أن الخدمة العسكرية في حلتها الجديدة، ستمكن الشباب المغربي من تنويع المعارف وصقل المهارات، وذلك بفضل برامج تعليمية مدروسة ومتنوعة، تشمل مجالات وتخصصات متعددة، وتتماشى مع القيم الوطنية والمبادئ الجندية الحقة.

من جهته، أكد المنتدى العسكري “far maroc” ضمن معطيات أولية، أن أزيد من 80 ألف شاب مغربي قدم ملف الترشيح من أجل أداء الخدمة العسكرية، من بينهم 24 ألف فتاة، مشيرا أن هذا الإقبال منقطع النظير وينم عن رغبة كبيرة من الشباب المغربي، في التعبير عن وطنيتهم العالية والاستفادة من مميزات الخدمة العسكرية.

مشاركة