حجز أطنان من المواد الغذائية الفاسدة كانت في طريقها إلى موائد المغاربة في رمضان

كشف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، اليوم الثلاثاء، أنه تم حجز وإتلاف 143 طنا من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك خلال العشرة أيام الأولى.

وقال المكتب في بلاغ له إن عملية مراقبة المنتجات الغذائية التي تقوم بها مصالحه خلال شهر رمضان المبارك، وخصوصا بالنسبة للمواد الغذائية الأكثر استهلاكا، قد همت ما مجموعه 120.897 طنا من مختلف المنتجات الغذائية.

وأضاف "أنه على مستوى السوق الداخلي، همت عمليات المراقبة، التي تتم في إطار اللجان المحلية المختلطة أو مباشرة من طرف المصالح التابعة للمكتب، 44 ألف و111 طنا من مختلف المواد الغذائية من أصل حيواني ونباتي".

وقامت مصالح المراقبة التابعة للمكتب بـ6155 خرجة مراقبة ميدانية منها 4532 خرجة ضمن لجان إقليمية تم من خلالها تحرير 109 محضر مخالفة.

وعلى مستوى الاستيراد، تمت مراقبة 76 ألف و786 طنا من مختلف المنتجات الغذائية ذات الأصل الحيواني والنباتي من قبل المصالح المختصة للمكتب في مختلف النقاط الحدودية، حيث تم إرجاع 1013 طنا منها لعدم مطابقتها للمعايير القانونية الجاري بها العمل، يضيف مكتب الـ ONSSA.

مشاركة