بعد عودتها للأضواء.. عزيزة جلال تتحدث عن مرضها وسر عدم تخليها عن النظارات

تحدثت الفنانة المغربية المعتزلة عزيزة جلال عن مرضها لأول مرة، في أول خروج إعلامي لها بعد اعتزالها للفن لمدة تزبد عن 33 سنة.

وحكت الفنانة المغربية خلال استضافتها ببرنامج "اللقاء من الصفر" الذي بث على قناة "إم بي سي 1"، تفاصيل قصتها مع مرض الحول الذي أصاب عينيها وهي طفلة، بعد إصابتها فجأة بحمى الأطفال.

وكشفت الفنانة أنها عانت خلال طفولها من المرض، بسبب معاكسات زملائها ونعتها ب"الحولة"، وهو الأمر الذي كان يحزنها ويجرح مشاعرها، مشيرة أن والدتها أكدت لها في كل مرة أن إجراء العملية مستحيل في سن صغيرة، وأن الطبيب نصح بإجرائها عند بلوغها 14 سنة.

وأضافت الفنانة المعتزلة أنها فعلا أجرت عمليتين جراحيتين على مستوى عينيها، إلا أنها بالرغم من ذلك رفضت التخلي على النظارات التي لازمتها منذ الطفولة، موضحة أن الأخيرة أصبحت جزء من شخصيتها وفضلت ارتداءها على الدوام.

وتوقفت عزيزة جلال عن الغناء بعد زواجها برجل الأعمال السعودي علي البطي، متفرغة لحياتها الجديدة معه في مدينة الطائف، بعد مسيرتها الفنية التي بدأت وهي في 17 سنة من عمرها، وكان أشهر أغانيها "مستنياك"، و"بتصالحني حبة..وتخاصمني حبة"، و"روحي فيك" وغيرها.

مشاركة