فتاة بلا ذراعين تدخل موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية

نجحت المكسيكية أدريانا ماسياس في الدخول إلى موسوعة "جينيس للأرقام القياسية بـ "حمل أكبر عدد من شموع أعياد الميلاد المضاءة بقدم واحدة خلال دقيقة".

وأصبحت ماسياس البالغة من العمر 41 عاما والتي ولدت بدون ذراعين مصممة أزياء ناجحة، حيث اعتمدت على إنجاز كل شيء تقريبا، باستخدام قدميها.

وكشفت خلال أسبوع الموضة في المكسيك، الشهر الماضي، عن مجموعة أزياء مكونة من 12 تصميما عرضتها فتيات معوّقات وتميّزت المجموعة بألوانها النابضة بالحياة، كما يسهل على ذوي الحاجات الخاصة ارتداؤها.

وتقول ماسياس إنها تستخدم ملابس صممت بشكل تستطيع ارتداءها من خلال رجليها، وأوضحت: "أطلقت هذا الخط لتكون التصاميم مريحة جدا وعملية ورسمية في الوقت نفسه، أردت أن يكون العرض شاملا لأن الشمولية مسألة مهمة جدا"، وأضافت: "يجب ألا يكون الناس موجودين لأجل الملابس، بل يجب أن توجد الملابس لأجل الناس".

وقام والدا ماسياس بتعليمها منذ ولادتها استخدام قدميها للقيام بأمور ينجزها الأطفال الآخرون بأيديهم، واستخدمت ذراعين صناعيتين إلى أن أصبحت في العشرين من العمر لكن كان عليها أن تتخلى عنهما إذ أصبحتا تشكلان وزنا إضافيا وتضغطان على كتفيها، واليوم هي تأكل وتشرب وتكتب وترسم وتحضّر الطعام وتقوم بالأعمال المنزلية وحتى تُلبس ابنتها التي تبلغ 3 سنوات برجليها وقدميها.
جدير بالذكر أن ماسياس قد قررت الانطلاق في أعمالها الخاصة، فبدأت الكتابة ونشرت ثلاثة كتب ومسرحية.

مشاركة