150 شخصا في قبضة الأمن بسبب الغش في الإمتحانات

أسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لزجر أعمال الغش في الامتحانات الوطنية الموحدة للباكالوريا، التي تم تنظيمها أيام 11 و12 و13 يونيو الجاري، عن توقيف 150 شخصا، من بينهم 16 من الفتيات المترشحات.

وكشفت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ أصدرته اليوم السبت، أنه تم ضبط 138 شخصا من الموقوفين في حالة تلبس بارتكاب أعمال الغش في الامتحانات، مشيرة أنه تم ضبط 12 شخصا آخرين لتورطهم في قضايا تتعلق بجرائم الحق العام، من بينها قضايا المس بالأشخاص والممتلكات وحيازة أشياء محظورة.

ووفق ذات المصدر، فققد مكنت عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضايا من حجز مجموعة من المعدات والتجهيزات التي تم استخدامها في تسهيل عمليات الغش، وهي عبارة عن 111 هاتفا محمولا، و41 سماعة لاسلكية موصولة بأجهزة معلوماتية، وساعة إلكترونية، وثلاثة أقمصة مجهزة بسماعات لاسلكية.

وأضاف المصدر نفسه، ان إجراءات اليقظة المعلوماتية التي باشرتها المصالح الأمنية المكلفة بمكافحة الجرائم المرتبطة بالتكنولوجيات الحديثة، أسفرت عن تشخيص هويات 81 شخصا ممن أنشأوا حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي بغرض تسهيل الغش، والذين يجري حاليا تحديد مكان تواجدهم وتوقيفهم على خلفية الأبحاث القضائية المنجزة على الصعيد الوطني.

وأكدت المديرية العامة للأمن الوطني أن هذه العمليات الأمنية المكثفة بشقيها الوقائي والزجري، تندرج في سياق حرص مصالحها على تنفيذ القوانين ذات الصلة بزجر الغش من جهة، وكذا إسهاما منها في توفير الظروف الملائمة لإجراء الإمتحانات الوطنية الموحدة للباكالوريا من جهة ثانية.

مشاركة