محبوبة مفتي.. أول امرأة تتولى الرئاسة في ولاية كشمير بالهند

أدت محبوبة مفتي الاثنين اليمين الدستورية لتتولى رئاسة حكومة الشطر الهندي من إقليم كشمير وتكون بذلك أول امرأة تشغل هذا المنصب خلفا لوالدها الذي توفي قبل ثلاثة أشهر.

ومنذ وفاة مفتي محمد سيد في يناير، تحكم نيودلهي مباشرة الجزء الذي تسيطر عليه من الأقاليم مباشرة. وكان سيد شكل تحالفا مع حزب الشعب الهندي (باراتيا جاناتا) القومي الهندوسي بعد انتخابه في 2015.

اما ابنته التي تتزعم حزب الشعب الديمقراطي الذي تم تأسيسه في 1999، فبدت مترددة في مواصلة المشاركة في التحالف الذي لا يلقى شعبية في الإقليم.

وتتركز قاعدة الدعم الشعبية لحزبها بين المسلمين في وادي كشمير, مركز التمرد الانفصالي الذي اندلع في 1989. الا ان الحزب لا يدعو إلى استقلال الإقليم الواقع في الهملايا.

وتوصلت محبوبة مفتي إلى اتفاق في اجتماع مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الشهر الماضي، إلا انه لم يتم الكشف عن بنود الاتفاق.

وبعد أدائها اليمن الدستورية يرتفع إلى خمس عدد النساء اللواتي تولين رئاسة حكومات في الهند رغم أنها أول امرأة تشغل هذا المنصب في الولاية المحافظة.

وإقليم كشمير مقسم بين الهند وباكستان اللتين تزعمان أحقيتهما في السيادة عليه بكامله.

مشاركة