بنعبد القادر "نتائج دراسة اعتماد التوقيت الصيفي في مرحلتها الثانية مطمئنة"

أكد محمد بنعبد القادر الوزير المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية أن نتائج دراسة اعتماد التوقيت الصيفي في مرحلتها الثانية جد مطمئنة.

ورد بنعبد القادر في معرض حديثه عن سؤال شفوي حول تقييم تعميم الساعة الصيفية وآثارها على المواطنين قائلا إن اضطرابات النوم والآثار السلبية على الصحة لا يكون سببها الرئيسي هو اعتماد التوقيت الصيفي على مدار السنة، وإنما من التغييرات المتتالية للتوقيت، والتي تصل إلى حدود أربع تغييرات خلال السنة الواحدة.

وأضاف المتحدث ذاته قائلا إن الدراسة اعتمظت على أربعة محاور أساسية، تمثلت في الآثار الاجتماعية والآثار على قطاع التعليم والآثار الطاقية والبيئة والآثار الاقتصادية، مشددا على أن هذا التغيير في التوقيت جاء نتيجة التجاوب مع تطلعات المواطنين.

مشاركة