لقاء بمراكش يناقش سبل تعزيز مكانة النساء في الأنشطة المدرة للدخل

ينظم ائتلاف تمكين وحقوق من أجل الاستقلال الاقتصادي والاجتماعي للنساء بالمغرب، يوم سابع أبريل الجاري بمراكش، لقاء تواصليا حول موضوع "تعزيز مكانة النساء في برامج الأنشطة المدرة للدخل".

ويندرج هذا اللقاء، الذي سيقام بجمعية النخيل عضو سكرتارية التنسيقية الوطنية للائتلاف، في إطار الحملة الوطنية "الكل رابح من أجل ولوج أفضل للنساء في وضعية صعبة للأنشطة المدرة للدخل" (ما بين 2 و10 أبريل)، التي تقودها الجمعيات والتعاونيات المكونة للائتلاف بشراكة مع منظمة البحث عن أرضية مشتركة /المغرب وبتنسيق مع مكتب التنمية والتعاون.

وسيناقش المشاركون في هذا اللقاء، مواضيع تهم بالأساس مكانة المرأة وبالخصوص في وضعية صعبة في كل من برامج وآليات وموارد المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومؤسسة مغرب تسويق وفي برامج الأنشطة المدرة للدخل، وكذا في ائتلاف تمكين وحقوق/ في حملة الكل رابح.

وتهدف اللقاءات التواصلية، المندرجة في إطار هذه الحملة التي تنطلق من وزان مرورا بفاس وأزرو، والرباط، والدار البيضاء، ومراكش، وأكادير وصولا إلى العيون، إلى تشجيع النساء وخاصة اللواتي يعشن وضعية صعبة (الأرامل، ذوي الاحتياجات الخاصة، المطلقات، الأمهات العازبات، المهاجرات).

وذلك عن طريق التحسيس حول إنشاء وتسيير الأنشطة المدرة للدخل والاستماع إليهن وإحصاء مختلف العقبات التي تواجهها النساء في هذا السياق.

يشار إلى أن ائتلاف تمكين وحقوق من أجل الاستقلال الاقتصادي والاجتماعي للنساء، الذي تأسس في فبراير 2016، يسعى إلى العمل على تحقيق والمساهمة في تعزيز الاستقلال الاقتصادي والاجتماعي للنساء بالمغرب من خلال الترافع من أجل تمكين النساء، خاصة اللواتي يعشن وضعية صعبة.

وذلك من أجل الولوج لحقوقهن الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وإدماج مقاربة النوع الاجتماعي في كافة السياسات الاجتماعية والاقتصادية، وبناء وتقوية قدرات الجمعيات والتعاونيات والمؤسسات المدنية العاملة في مجال الاستقلال الاقتصادي للنساء.

مشاركة