هذه حقيقة وفاة طفلة بلسعة عقرب سامة في تافروات

تداولت مجموعة من الصفحات على مواقع التواصل الإجتماعي، صورا لطفلة صغيرة من منطقة تافراوت، قيل إنها فارقت الحياة بعدما لدغتها عقرب سامة، بينما أن الصور المتداولة تعود لطفلة في ليبيا.

وكشف بيان، لمستشفى عطية الكاسح في الكفرة الليبية، أنه استقبل الطفلة الذي تعرضت للدغة عقرب، وأن وفاتها كانت بسبب غياب المصل المضاد.

وأوضح ذات المصدر أن الطفلة وصلت إلى المستشفى على الساعة 4:30 من مساء أمس الأربعاء، حيث خضعت للإجراءات اللازمة في مثل هذه الحالات، بما في ذلك أخذها لجرعتين من مضاد سم العقرب الموجود والمتوفر بقسمي الأطفال والطوارئ بالمستشفى.

مشاركة