خبراء: خمس سكان العالم سيعانون من السمنة المفرطة عام 2025

حذر خبراء من أن خمس سكان العالم سيعانون من السمنة المفرطة بحلول عام 2025 إذا استمرت المعدلات الحالية.

وأظهر تحليل جديد لاتجاهات مؤشر كتلة الجسم، نشر في دورية (لانسيت) الطبية البريطانية أنه منذ سبعينيات القرن الماضي، فإن مؤشر كتلة الجسم ارتفع في شتى أنحاء العالم من 21,7 إلى 24,2.

وكشفت الأبحاث خلال فترة تمتد الى 40 عاما بين 1975 و2014، ارتفاع أعداد الرجال والنساء الذين يعانون من السمنة المفرطة من 105 ملايين شخص إلى 641 مليون شخص.

وسجلت الصين في عام 2014 أكبر عدد من الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة في العالم بـ 43,2 مليون رجل و46,4 مليون امرأة، وشكل الرجال الصينيون نسبة 16,3 بالمائة من البدانة العالمية بينما شكلت الصينيات 12,4 بالمائة.

وجاءت الولايات المتحدة في المركز الثاني بـ 41,7 مليون رجل و 46,1 مليون امرأة ضمن فئة البدناء بنسبة 15,7 بالمائة .

واحتل البريطانيون الذين بلغ عدد الذين يعانون من السمنة المفرطة بينهم 6,8 مليون رجل في عام 2014 المركز الثامن في الترتيب في حين احتلت البريطانيات اللائي بلغ عددهن 7,7 مليون امرأة المرتبة الـ11.

مشاركة