اكتشفي كيفية تهدئة الرضيع ليلا

من الطبيعي للطفل الرضيع منذ ولادته وحتى الأشهر الأولى أن يستيقظ مرة أو عدة مرات بالليل لأسباب كثيرة منها الرضاعة أو لسبب آخر مزعج...، وعدم حصول الآباء على الراحة خلال الليل قد يؤثر على نشاطهم بالنهار.

وتقدم « سلطانة » أهم المعلومات التي يجب أن يعرفها الأهل عن تهدئة الأطفال :

إن وجود الوالدين أو أحدهم يساعد على تهدئة الأطفال الرضع الذين يستيقظون في حالة إضطراب، لأنهم غير قادرين على تنظيم ردات أفعالهم العاطفية، الشيء الذي يجعل البكاء يتزايد في ثلاثة أشهر الأولى من حياتهم وينخفض بعدها، الرضع يبكون إما بسبب الجوع أو الألم أو المضايقات الأخرى أو لمجرد الرغبة في الإتصال الجسدي.

التدليل والبكاء هي أهم الوسائل التي يستخدمها الرضيع لتعبير عن الإحتياجات والرغبات، لا يمكن دائماً تحديد سبب البكاء، ولكن لليقين، يمكنك تشخيص العلامات المرئية والمسموعة لإكتشاف الحاجة التي يطالب بها، إن الرضع يعتمدون على المدخلات الحسية من مقدمي الرعاية عن طريق لمسة أو صوت مهدئ، وكذلك الأمر بالنسبة لرائحة، أو نظرة العين، والرضاعة الطبيعية مهمة لتهدثة الطفل الرضيع فهذا هو السبيل الطبيعي، إن الأطفال يعتمدون على القائمين على رعايتهم لتهدئتهم ولمساعدتهم في التعامل مع أسباب أخرى تسبب لهم الإزعاج أو عدم الراحة.

مشاركة