اكتشاف جين "MAOA" مرتبط بزيادة السعادة عند السيدات

اكتشف باحثون أميركيون جين السعادة عند السيدات، مشيرين إلى أن هذا الجين الذي يعرف بـ ،"MAOA" يرتبط بزيادة الشعور بالسعادة لدى السيدات البالغات.

ووفق الدراسة التي قام بها باحثون من جامعة جنوب فلوريدا وجامعة كولومبيا، ومعهد الطب النفسي لولاية نيويورك فإن هذا الجين لا يعطي نفس التأثير عند الرجال الأمر الذي فاجأ قائد فريق البحث الدكتور هنيان شين.

سعادة النساء

وفي هذا السياق، يقول الدكتور شين يرتبط هذا الجين ببعض النتائج السلبية كالميل للعنف والسلوك غير الاجتماعي، بل إن هذا الجين يطلق عليه العلماء جين المحارب، إلا أن هذه الدراسة تشير إلى الجانب المضيء منه وهو علاقته بجلب السعادة للسيدات".

وقام فريق البحث بتحليل الحمض النووي لـ 193 سيدة و152 رجلا، ومقارنة نتائج المشاركين عند شعورهم بالسعادة، وفي الوقت الذي تبين أن السيدات اللاتي لديهن نسبة من جين "MAOA"، كن أكثر سعادة ممن ليس لديهن أي نسبة من هذا الجين.

وتشير الدراسة التي نشرت على موقع Medical News Today إلى أن هذا الجين يقوم بدور العقاقير المضادة للاكتئاب ومساعدة الجسم في تحرير الناقلات العصبية (مثل السيروتونين)، التي غالبا ما يطلق عليها المواد الكيماوية التي تحسن المزاج.

وبحسب الدراسة ذاتها، فإن يملن للقلق ولاضطرابات المزاج، إلا أنهن يشعرن بالسعادة أكثر من الرجال، حيث يرى شن أن هذا الجين ربما يفسر هذه المفارقة.

مشاركة