شوقي.."الأعمال الوطنية ليست أغنية شبابية والوسام الملكي كان حلمي"

علق الفنان المغربي أحمد شوقي على تهافت مجموعة من الفنانين المغاربة، على طرح أغاني وطنية بمناسبة عيد العرش أو عيد الشباب، متحدثا عن شعوره في الحصول على وسام ملكي.

واعتبر "شوقي" في تصريح مصور ل"سلطانة" أن طرح الفنانين للأغاني الوطنية هي بادرة طيبة وأنه يشجع مثل هذه الأعمال، التي في رأيه من شأنها أن تساهم في تقدم البلاد والرقي بها،

واشترط الفنان أن تكون الأغاني الوطنية ذات مستوى رفيع وقيمة عالية، وذلك باعتماد كلمات وازنة وموسيقى كلاسيكية ترقى لموضوعها، مشيرا أن هذا النوع من الأعمال لا يمكن أن يشتغل عليه بطريقة شبابية وإيقاعات راقصة صاخبة.

وعن طموحه في الحصول على وسام ملكي، كشف أحمد أن ذلك كان من بين أحلامه الذي أصبح حقيقة، معبرا عن افتخاره بتوسيمه من طرف الملك محمد السادس، الذي اعتبره دليلا على مثابرته واجتهاده في ما قدمه من أعمال.

مشاركة