لامورا..أول عمل سينمائي يجمع حسن فلان بابنه المهدي

يرتقب أن يعيد الشريط السينمائي المطول "لامورا" الفنان المغربي حسن فولان للواجهة، بعد غياب طويل عن شاشة السينما.

ويعيد الشريط السينمائي لمخرجه محمد إسماعيل للذاكرة قصة الشباب المغاربة، الذين غرر بهم للقتال في صفوف جنود فرانكو، في سبيل ضمان لقمة العيش لأهليهم.

ويلعب المهدي فىان دور البطولة إلى جانب الفنانة فرح الفاسي، ويعد هذا العمل السينمائي الأول الذي يجمعه بوالده، بالإضافة إلى وجوه جديدة أبرزها الممثلة هاجر بولعيون في أول ظهور لها على الشاشة الكبيرة، والتي ستجسد دور الطفلة التي أثمرتها العلاقة الغرامية التي جمعت بين شاب مغربي (المهدي فلان) وفتاة إسبانية (فرح الفاسي)، بعدما أرغم على القدوم لإشبيلية ليقاتل باسم الدين.

مشاركة