أثار جدلا بمثليته..قصة بلال حسني ضمن كتاب مدرسي

تفاجأ عدد من مستخدمي الإنترنيت ظهور المغني المغربي المثير للجدل بلال حسني، على صفحات كتاب مدرسي خاص بالتربية المدنية.

وتناقل الرواد صورة للصفحة التي تطرقت لقصة الشاب المغربي في مواجهة التنمر الإلكتروني، بعدما وجد نفسه وسط زوبعة انتقادات لاذعة وهجوم كبير، حين قرر المشاركة في مسابقة أوروفيزيون 2019 بفرنسا.

وتعرض المغني الشاب لمضايقات عنصرية، وهو الأمر الذي علق عليه في أحد تصريحاته قائلا: "أظن أن الكثيرين يزعجهم أن والدي ولدا بالمغرب وأنني مثلي وأرتدي ألوان بلدي..لا يمكننا نكران ذلك".

وأثار بلال جدلا واسعا منذ ظهوره بشعر مستعار ومساحيق تجميل ملونة، إذ استطاع هذا الفنان الشاب الذي يبلغ من العمر 19 سنة فقط، جذب أكثر من 600 ألف متابع على مواقع التواصل، خصوصا بعدما طرح أغنيته "Roi"، التي تطرق من خلالها للمعاناة اليومية التي يتعرض لها المثليون داخل المجتمع، ودافع فيها الحرية الفردية وطالب بتقبل الآخر.

ويذكر أن بلال حساني حصل على شهرة واسعة بعد مشاركته سنة 2015، ببرنامج "ذو فويس كيدز" للمواهب الغنائية، بأدائه لأغنية "RIse like a phonenix" لمغنية البوب النمساوية الملتحية "كونشيتا فورست".

مشاركة