مستشفيات إسرائيلية تفصل بين اليهوديات والفلسطينيات

كشفت مصادر إعلامية عبرية، اليوم الثلاثاء، أن المستشفيات الإسرائيلية تقوم بفصل النساء اليهوديات عن الفلسطينيات في أقسام الولادة، رغم أن القانون يمنع الفصل على خلفية التمييز العرقي أو أي أنواع من أنواع التمييز في الصحة.

وفقا لموقع الإذاعة العبرية "ريشت بيت"، فان هذه الظاهرة تسجل في مستشفيات "تشعاري تصديق، وهداسا عين كارم، وجبل المشارف، وايخلوف في مدينة تل أبيب، ومائير في مدينة كفار سابا"، كما إشار إلى أن هذا الفصل جاء بناء على طلب النساء اليهوديات بشكل دائم أو محدود .

وأضاف الموقع ذاته، أن تعليمات وزارة الصحة الإسرائيلية تمنع الفصل على خلفية التمييز، ومع ذلك فإنه يوجد في تلك المستشفيات تجاوز ويجري عمليات فصل بين النساء اليهوديات والفلسطينيات في أقسام الولادة، ولدى الفحص في مستشفى "سوروكا" في مدينة بئر السبع، فإنه لا يوجد هذا الفصل كما يستحيل تطبيقه في مستشفى "رمبام" في مدينة حيفا .

وفي هذا السياق، قال عضو الكنيست أحمد الطيبي من القائمة المشتركة، بأنه في حال وجود هذا الفصل، فأنه يقوض القيم الإنسانية والمساواة في مهنة الطب، وهذا يدل على المزاج العام في إسرائيل، ولكننا لن نستسلم للعنصرية، وطلب الطيبي من وزير الصحة فتح تحقيق في هذه القضية .

مشاركة