الصديقي بعدما تراجعت عن إخفاء ابنتها عن مواقع التواصل.."بغيت نشارك فرحي وحبي لبنتي"

تراجعت الفنانة سحر الصديقي عن قرار إخفاء ابنتها رزان، من زوجها المخرج المغربي منصف مالزي، بعدما كانت حريصة على إبعادها عن عدسات الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي.

وكشفت "الصديقي" في حوار مصور أجرته مع سلطانة، أنها تراجعت عن هذا القرار واختارت أن تظهر ابنتها، في محاولة منها لمشاركة إحساس الأمومة التي تخوضه لأول مرة، وأضافت قائلة: "بغيت نشارك فرحي وحبي لبنتي".

وسبق أن صرحت الفنانة ذاتها لسلطانة خلال الشهور الأولى من عمر ابنتها، أنها تخشى أن يصيبها أي مكروه أو سوء، مشيرة إلى أنها تؤمن بالعين وتخاف أن تتأذى إذا نشرت صورها، خصوصا أنها لا زالت صغير السن.

يشار إلى أن سحر الصديقي رزقت بابنتها رزان شهر شتنبر من السنة الماضية، وهي أول مولودة لها من زوجها المخرج المغربي منصف مالزي.

مشاركة