أليساندرو مانفريديني... خمسيني سطع في عالم الموضة والجمال

أليساندرو مانفريديني، عجوز خمسيني بروح شابة، ما زال يتمتع بصفات الشباب وحيويتهم، استطاع أن يدخل عالم الجمال من بابه الواسع، وكسب من خلاله العديد من المعجبات على حسابه الخاص بموقعي فايسبوك وانستغرام.

بشعره الأبيض، ولحيته الطويلة البيضاء، وبقوامه الممشوق وعضلاته المقسمة التي تشبع عضلات شاب ثلاثيني وأوشام مبعثرة في أجزاء مختلفة من جسده، استطاع أليساندرو أن يصبح أحد أهم عارضي الأزياء في إيطاليا، وهو البلد الذي ولد وترعرع فيه.

أصبح أليساندرو محط اهتمام المصورين والمجلات والصحف، وأصبحت صورته متصدرة لأغلفة الأشهر منها، ليتحول وهو في أرذل العمر إلى بذلك مصدر إلهام لكل كبار السن، وأصحاب الإحباطات المتكررة.

أليساندرو هو في الأصل مصمم جرافيك ونحات وعارض أزياء، لكنه قبل هذا السن كان مجرد شخص عادي متيم بحياة الريف، اشترى بيتاً تحيط به مزرعة وانتقل إليه في منطقة إميليا رومانيا، بعد شهرين حدث ما لم يكن يتوقعه أحد، ضرب زلزال في هذه المنطقة ومات العديد من الأشخاص تحت نظر أليساندرو، الذي نجا بحياته ولكنه فقد بيت أحلامه .

في فترة ما بعد الزلزال، ترك أليساندرو شاربه ولحيته ونشر العديد من الصور له بشكله الجديد على صفحاته الخاصة على فيس بوك وأنستغرام، وبعد فترة بسيطة أصبح أكثر الشخصيات التي تحظى بالاهتمام بين المدونين ومستخدمي الإنترنت وبيوت الأزياء والماركات العالمية، وأصبح وجهاً مطلوباً في العديد من الحملات الإعلانية.

/ 6

مشاركة