هذه حقيقة سفاح يستهدف نساء مدينة سطات بزي نسائي وأسلحة بيضاء

نفت ولاية أمن سطات ما تم الترويج له عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، حول سفاح يستهدف نساء المنطقة يعترض طريقهن مرتديا زيا نسائيا ويحمل أسلحة بيضاء.

وأكدت ولاية أمن سطات، في بلاغ لها، أنه بعد مراجعة السجلات والمعطيات المتوفرة لدى مصالحها أظهرت عدم تسجيل أية واقعة إجرامية، سواء حديثا أو في الماضي، تتضمن معطيات تتناسب مع ما تضمنته هذه المنشورات، من أفعال إجرامية، كما لم تتوصل بأية شكاية أو وشاية بشأن هذه الجرائم المفترضة.

وأضاف المثدر ذاته أن ولاية أمن سطات أكدت حرصها على توضيح هذه المعطيات، مشيرة إلى أن الأبحاث لا زالت جارية لتحديد الخلفيات الحقيقية لطرح هذه المنشورات، ورصد المتورطين في هذه الأفعال الإجرامية الماسة بالإحساس بالأمن لدى المواطنين.

مشاركة